الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك: تعلم البرمجة هو أكثر أهمية من تعلم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية - Teqani Plus | تقني بلس

Post Top Ad

الأحد، 15 أكتوبر 2017

الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك: تعلم البرمجة هو أكثر أهمية من تعلم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية

الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك: تعلم البرمجة هو أكثر أهمية من تعلم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية



من الأفضل أن تتعلم البرمجة علي ان تتعلم اللغة الإنجليزية كلغة ثانية، كما يقول تيم كوك

على الرغم من أن وظائف البرمجة الكمبيوتر قد تكون في انخفاض، ولكن التكويد أو البرمجة قد أصبحت من أكثر المهن او المهارات المطلوبة في أيامنا هذه.

ووفقا لتقرير صدر مؤخرا عن منصة البحث عن الوظائف، Glassdoor، فإن أكثر من ثلث الوظائف الأعلى أجرا في الولايات المتحدة تتطلب الآن شكلا من أشكال الخبرة في مجال البرمجة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك الذي كان يقوم بجولة في فرنسا هذا الأسبوع، بما في ذلك لقاءه مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أن التكويد هو أفضل لغة أجنبية يمكن للطالب في أي بلد أن يتعلمها.

"لو كنت طالبا فرنسيا وكان عمري 10 سنوات، أعتقد أنه سيكون من الأهم لدي تعلم التكويد علي ان اتعلم اللغة الإنجليزية. أنا لا أقول للناس عدم تعلم اللغة الإنجليزية، ولكن هذه هي اللغة التي يمكنك [استخدامها ل] التعبير عن نفسك إلى 7 مليار شخص في العالم. أعتقد أن التكويد يجب أن يكون مطلوبا في كل مدرسة عامة في العالم "، يقول كوك كونبيني.

“If I were a French student and I were 10 years old, I think it would be more important to learn coding than English. I’m not telling people not to learn English—but this is a language that you can [use to] express yourself to 7 billion people in the world. I think coding should be required in every public school in the world,” Cook tells Konbini.

واضاف "اعتقد ان التكويد يجب ان يكون مطلوبا في كل مدرسة عامة في العالم".

“I think that coding should be required in every public school in the world.”

"إنها اللغة التي يحتاجها الجميع، وليس فقط لعلماء الكمبيوتر. انها بالنسبة لنا جميعا "، يقول كوك.

“It’s the language that everyone needs, and not just for the computer scientists. It’s for all of us,” says Cook.

وأوضح أن البرمجة تلهم الطلاب من جميع التخصصات ليكونوا مبتكرين وتجريبيين.

"الإبداع في المقعد الأمامي. التكنولوجيا في المقعد الخلفي. إنه نوع من مزيج مع كل من هذه يمكنك أن تفعل مثل هذه الأشياء القوية الآن. "

“Creativity is in the front seat; technology is in the backseat. It is sort of the blend with both of these that you can do such powerful things now.”

حتى انه اشار إلى أن لغة برمجة أبل "سويفت" في المقابلة ولماذا من الضروري أن الجميع يجب أن يتعلم ذلك.

في الواقع، قد تصريحات كوك قد تعقد بعض الحقيقة في المستقبل، حيث أن صناعة التكنولوجيا لا تزال تنمو خاصة مع الطوفان القادم من إنترنت الأشياء (IoT)، وهذا بدوره سوف يزيد من الطلب على المبرمجين والمهارات التكويد الأخرى التابعة لها.

هذه ليست المرة الأولى التي يتحدث كوك عن أهمية التكويد في المدارس الابتدائية. في يونيو 2016، كان قد تحدث في بدء مهرجان أوروبا في أمستردام عن مدى أهمية لتعليم الطلاب كيفية التعليمات البرمجية في سن مبكرة جدا، وأنه ينبغي تعليم التكويد كلغة ثانية مثل أي لغة أخرى.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق